pdfتحميل روايةروايةرواية مصرية

رواية شمس الليل لشهد اكرم pdf كاملة تحميل 2021


تأليف  شهد اكرم
إليكم تحميل رواية شمس الليل
اقتباس من الرواية
تنعقد حياتنا مثل خيوط متشابكة ببعضها البعض ولكن دائما يبقي الجوهر الاصلي لها وكلما مر بنا الزمن نعود دائما الي الفصله الفارقه ف حياتنا نتئملها وننظر لها من بعيد وكم نندم ع اشياء وكم نحب اشياء لكن مع الاسف لا نستطيع تغيرها فقط نقبل بالامر الواقع منتظرين نهايه ما يحدث مع ما حدث
تتساقط ازهار الصيف واحده تلو صاحبتها معلنه عن قرب قدوم فصل الشتاء تشرق الشمس من مشرقها كالعاده تفتح تلك الورد شباك شرفه غرفتها بابتسامه رقيقه وهي تتفاخر بشعرها الاحمر الناري يتطاير حول عنقها فهو لا يتعدي طوله رقبتها التي تزينها باخر هديه اعطتها لها والدتها حتي كلما استاقت لها تنظر الي السماءوتتحسسها بيدها..  تستعد الي الذهاب لعملها الممتع بالنسبه اليها فهي تعمل ف محل لملابس الاطفال وكم راق لها منظرهم عند ابتياع ملابسهم بنفسهم.. تنزل من ع درج الطابق العلوي لتري ذلك المنظر المعتاده عليه والدها ممدد ع ارضيه وبيده زجاجه خضراء ف وضع ليس عليها رؤيته فيه فيجب ان يكون قدوتها فتستغفر ربها وتذهب الي عملها.. انها ورد تلك الاسم ع مسمي هشه للغايه ولكنها تحملت مالا يتحمله احد كانت ونعم الحائط التي تتكأ عليه بمنتهي راحتك ولا يميل او ينكسر.. تنغمس ف عملها حني تسمع ذلك الصوت المشمئز ف حقا لم يكن ينقصها الا هو
مجدي: بنظره وقحه تحفطها..ازيك ي ورد
ورد:خير ي استاذ مجدي ف حاجه
.مجدي:لا ابدا بس كنت بطمن.. اي بقي مش ناوي تحن علينا دانا حتي اعجبك.. بماذا يخرف هذا الرجل الاربعيني هل اذا قتلته وتخلص الناس منه سوف يسامحها الله ام ماذا
ورد:لو سمحت حضرتك عرضت عليا كذا مره الجواز وانا رفضت ف مالوش لازمه يعني قله الادب الي ع الصبح دي روح ربي عيالك.. ي عمو وقالت كلمتها الأخيرة بتهكم ع منظر ذلك المراهق امامها
لتدخل تلك الشمطاء كما اسمتها هي وكم راقها هذا الاسم يليق بها حقا
لتحميل الرواية كاملة
اضغط هنا للتحميل

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يجب عليك تعطيل مانع الاعلانات حتي تستطيع مشاهدة محتوي الموقع
close