السبت، 19 يناير 2019

لماذا سميت رواية زينب بهذا الاسم

لماذا سميت رواية زينب بهذا الاسم

الْعُنْوَانُ الْأَسَاسِيُّ لِلرِّوَايَةِ هُوَ( زَيْنَبَ)، أَمَّا الْعُنْوَانَ الثَّانَوِيَّ أَوِ الْفَرْعِيُّ فَهُوَ( مُنَاظِرٌ وَأخْلَاقُ رِيفِيَّةُ)، وَلَا بد مِنَ الْقَوْلِ إِنَّ الْمُؤَلِّفَ هَرَّبَ مِنَالتَّصْرِيحِ وَالْإفْصَاحِ بِالتَّسَمِّيَةِ الأنثوية( زَيْنَبَ)؛ وَذَلِكَ تَفَادِيًا لِاِتِّهَامِهِبِاِرْتِكَابِهِ ذَنْبًا أَوْ خَطَأٌ لَا يَغْتَفِرُ وَلَا يُعْفَى عَنْهُ فِي التَّأْلِيفِ لِرِوَايَةِمَضْمُونِهَا وَمَوْضُوعِهَا الْأَسَاسِيِّ عَنِ الْحُبِّ، وَمَا يُشَارُ إِلَيْهِ أَنَّ الْعُنْوَانَالثَّانَوِيَّ يَنْقَسِمُ إِلَى جُزْئَيْنِ: مُنَاظِرٌ وَأخْلَاقٌ، وَقَدْ تَمَّ تَقْديمُ الْمُنَاظِرِوَالَّتِي تَعْنِي الطَّبِيعِيَّةُ عَلَى الْأخْلَاقِ وَالَّتِي تَمثُّلِ الْجَانِبِ الْبَشَرِيِّ،وَهَذَا مَا سَيَنْعَكِسُ عَلَى مَضُّونَ وَنَصَّ الرِّوَايَةِ، حَيْثُ نَجْدٍ أَنَّالطَّبِيعِيَّةَ تُمَثِّلُ الْمِسَاحَةُ الْأكْبَرُ فِي نَصِّ الرِّوَايَةِ مِنَ الْبَشَرِ.

مواضيع ذات صلة:

0 comments:

إرسال تعليق