الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018

ترجمة وتفسير اغنية ياليلى ويا ليلة الاغنية التونيسية لبلطى 2018

ترجمة وتفسير اغنية ياليلى ويا ليلة الاغنية التونيسية لبلطى 2018

ترجمة الأغنية للإخوة العرب الذين لم يفهموها : 


يا ليلي ويا ليلا وش باش نشكيلك ياما "يا ليلي و يا ليلا ماذا سأشتكي لك يا أمي "ليلي هو إسم أمه 


او قالولي لالا صغير وفي قلبي غمة قالوا لي لا .. أنا صغير و في قلبي غمة 





نحب نطير ونطير لفوق يحبو يقصولي جناجي أريد أن أطير إلى فوق يريدون قص أجنحتي 





وليدك راني مخنوق منك طالب سماحي أبنك مخنوق و يريد السماح منك …




…………………… حومة كلها موحلة دق دق دق يقصد أن كل أبناء الحي يدخنون المخدرات 





كلها تشوف في الدنيا كحلة الكل يرى الدنيا سوداء 





صحرا قحلة دق دق دق صحراء قاحلة ……………………… دق دق دق باش تشوف الدنيا احلى دق دق كي تشاهد الدنيا أحلى 



ولاد الحومة مفحلة أبناء الحي فحول و رجال 



دق دق دق تستنى في عسل النحلة دق دق تنتظر في عسل النحلة دق دق 



صبورة كحلة لوحة للكتابة سوداء 

هزنا التيار ورمانا في عقاب الرحلة أخذنا التيار و رمانا إلى أخر الرحلة 

ضايع بين لحيوط وملقتيش باش نتوب ضائع بين الجدران و لا أعرف كيف أتوب 

حومة بين بلاد رهوط ياما الحي يقع في بلد أغلب سكانه سيئين 

خلوني بشيخة مسموط أتروكوني بنشوتي مستمتع 

وحكمونا سراقة والكراسي بلهبوط يحكمنا سراق يقدسون المناصب 



……………………… 



نحب نشد الروت و نقلب المناظر أريد أن أسير في الطريق بالسيارة و أبتعد عن هؤلاء المناظر 



نقلب وجهي من هنا ياما أبتعد من هنا يا أمي 



……………………… 

مانحب نعيش الحياة بالموت لا أريد أن أعيش الحياة بالموت 



كيما ولد الجارة بشيخة تبلا مثل إبن الجارة الذي إبتلى بالإدمان 

……………………… 



يا لَيْلِيّ وَيا لَيْلا وشباش نشكيلك ياما أَو قالولي لِأَنلا صَغِير وَفِيَّ قَلْبَيْيَ غُمَّة




نَحِبّ نَطِير وَنُطَيِّر لَفَوْق يَحْبُو يقصولي جناجي 

وُلَيْدكِ راني مَخْنُوق مِنكَ طالِب سَماحِي ……




………………… ريوس الرجلاة ميلي رؤوس الرجال مائلة 

رزنة بتخمام وبشيخة لمخاخ مبيلى ثقلت بالتفكير و تعبت من نشوة المخدرات 

……………………… ولاد الحومة شواطن مقيلى أبناء الحي شياطين في قيلولة 

شر في العينين بالخير مهيش مستفيلى الشر في أعينهم لا يبشرون بالخير ……
………………… يحبو يسوقونى كيف الزيلة مربط في زريبة يريدون التحكم بي مثل الحصان المربوط في زريبة 

وخطوة السقين مكيلة خطوة الساق مقيدة 

يحبوك بري معندكش عايلة يردونك بلا عائلة 

نعيشو في سيستام حكموه ولاد المتحيلا نعيش في نظام يحكمه أبناء المتحيلة 

……………………… 

يحبوك غايب علوجود ساكة على حقك يريدونك غائب عن الواقع ساكت عن حقك 

وراضي بلي يحبوه موجود ياما و أن ترضى بما يريدونه أن يحدث 

……………………… 

تجري وماكش خالط على القوة تركض و لن تصل 

شخلي ولاد الحومة قطع قطع ملحدود الذي جعل أبناء الحي يهربون من البلاد و يهاجرون 

……………………… 

صيد وفي قفصك مربوط وضبع مسيب أنت أسد مكبل في قفصك و الضبع ينعم بحريته وزيد كلاك عشاك ياما و أكل لك عشائك 

يحبوك قاعدة في الزنقة مرفود يريدونك أن لا تخرج من الزقاق 

والمستقبل تشوف فيه متعدي بحذاك و المستقبل تراه يمر أمامك 

……………………… 

يا لَيْلِيّ وَيا لَيْلا وشباش نشكيلك ياما أَو قالولي لِأَنلا صَغِير وَفِيَّ قَلْبَيْيَ غُمَّة نَحِبّ نَطِير وَنُطَيِّر لَفَوْق يَحْبُو يقصولي جناجي وُلَيْدكِ راني مَخْنُوق مِنكَ طالِب سَماحِي يا ليلي
مواضيع ذات صلة:

0 comments:

إرسال تعليق