الثلاثاء، 4 يناير 2022

رواية غزالة فى صحراء الذئاب pdf تحميل كاملة 2022


تأليف رحمة سيد
إليكم فى هذه الموضوع تحميل وتنزيل رواية غزاله في صحراء الذئاب
نبذة من الرواية
علي صوت زقزقة العصافير، وطلوع الشمس لتسطـع بنورها الذى ينير الاجواء، ليبث الطمأنينـة في روح كل شخص  وبالأسفل أصوات اناس هادئة تعم المنطقة، تحديدًا في منطقة المعادى، تنـام علي فراشهـا الوتـير بشكل عشوائى، في غرفة صغيرة ضيقـة متهالكة، جدرانها قديمة جدًا، تكاد تهدم، مكونة من فراش صغير، ومكتب صغير، شعرها الأسـود الحريرى يتناثـر علي الوسـادة بجوارها كأنها رسمة علي ورق، ورموشهـا الكثيفـة تغطي جفن عينيها الرمادية التي يملؤوها اليأس، وحاجبيها السوداودين يشكلان شكلاً رائعــًا، ذات جسـد ممشوق متوسط، ملامحها البريئة تجذب كل من يراها من اول وهلة، بشرتها بيضـاء، ترتدى شورت قصير وتيشـرت دون حملات، الاصوات المتداخلة العالية بعض الشيئ ، افاقتها من سباتها العميق الذى تهـرب فيه من ذاك العالم،  فتحت عيونها بتثاقـل، لتشـرق عينيها الرمـاديـة الجذابـة، وتتململ في الفراش بكسـل، أمسكت بهاتفها الصغير الموضوع علي المكتب، لتنظر في الساعة تجدها الثانية عشر ظهرًا، تأففت بضيق ثم نهضت وهي تجوب الغرفة بعينيها، لتجدها فارغـة، اتجهت للخارج بتنهيـدة لتجد والدتها تجلس علي الكرسي امام المنضدة لتحضر الطعام، نظرت لها والدتها " كريمة " ذات وجه بشوش، وجسد ممتلئ، ترتدى جلبـاب من اللون الأسود وطرحة صغيرة علي شعرهـا القصير الاسود، تمتـاز بالحنـان، وحبها الأبدى لأبنتها الوحيدة وزوجهـا، ونظرت لها ثم هتفت بهدوء :
_ انتِ صحيتي يا شمس، تعالي افطرى
إقتـربت منها " شمس " ثم هـزت رأسهـا نافيـة، ونظرت لها بحـزن قبل ان تهمس بألم تجسـد في نبرتها :
_ لا مش عايزة، انا هأروح ازور بابا، واخدله اكل معايا
هوت " كريمة " علي الكرسي الخشبي بثقل جسدها حتي اصدر صوتًا، نظراتها مثبتة علي شمس، تقول الف كلمة واولهم  الي متي ستظهـر القوة وبداخلها يتآكل كالصدئ في الحديد، الي متي ستتحمل نظرات الجميع الموجهة نحوها بأتهـام شنيـع، وكأنها عليها وصمة عـار ابديـة، تشنـج وجهها وهي تجيبهـا بخفـوت :
_ ايوة تعالي وانا رايحة معاكِ بس بأخلص الأكل، انتِ عارفة اكل السجن ازاى
امـاءت بهدوء افتعلته بصعوبة لتسير متجهة للمرحـاض قبل إنهيـار حصونهـا الهادئـة، قبل ان تمتـزج بألم والدتها ويكونـا إعصَار قوى يدمـر كل من يقف امامهم، هي لا ترغب بذلك حتي لا تؤكد كلامهم ..
دلفت الي المرحـاض الصغير الذى يكمن بجوار الصالة تمامًا، فتحت الباب الخشبي المتهالك بقبضة يدها الصغيرة، واغلقته خلفهـا، تتنهـد بقـوة، تمنـع دموعها من الهطول بصعوبـة، اغتسلت ثم توضـأت بسرعة وخرجـت، ارتـدت ملابسهـا المكونة من بنطـال اسود طويل واسـع، وتيشرت اعلاه طويل الي حدًا ما ذو اكمام، تخفي كل جزء من جسدهـا الابيض، ابتسمـت بسخرية مريرة، فهذا كل ما تملكـه، هذا يعـد كل ممتلكاتـها في هذه الحياه التي سلبت منها كل شيئ، ارتـدت طرحتها الزرقـاء، ثم بدأت تؤدى فريضتها بخشـوع، وبالطبع لا تخلو من دعاءها لوالدها المسجـون، تقريبًا منذ ان كانت في الرابعة عشر من عمرهـا، وهي الان في الثانية والعشرون من عمرها، اخر سنة بكلية الحقـوق، خرجـت لتجـد والدتها قد ارتدت ملابسها ايضًا، نظـرت لها بتفحـص، ثم اقتربت منها وهي تقول متساءلة :
_ خلصتى يا امى ولا لسة ؟
اومـأت " كريمة " لتؤكد انها مازالت محتفظة بهدوءها وصبرهـا، تقدمت " شمس " ثم حملت الطعام، واتجهت للخارج بجوار والدتها، ثم اخرجت المفتاح من حقيبتـها، ألقـت نظرة اخيـرة على منزلها الضيق الصغير، وكأنها تبحث عن طيف سعادة كانت بـه يومًا، ولكن الان صار كالسجـن يخنق كل من يدخلـه ..
سـاروا متجهين للخارج من العمـارة الواسعـة، والتي يقطنون بها في الدور الارضي، تشعـر بالإنكـسار يجتاحها كلما تذكـرت جملة شخصًا ما عنه " ده بيت البـواب " لا شك انها تفتخـر بوالدها دائمًا، ولكن كم الضغوطات من حولها تفوق قدرة اى بشـر، تنهـدت بضيق استعدادًا وتهيئـة نفسية لأذنيـهـا للنصـوص التوبيخية التي ستـرن علي اذنيهـا كالطـبول الصاعقـة، بـدأ ما توقعتـه بقـول جارتهـم التي ما إن رأتهـم بسخريتها المعتادة :
_ ياعيني هو لسة ماخرجش من السجن
جـزت شمس علي شفتيهـا بغبطة، في حين والدتهـا ضغطت علي يدهـا بهدوء، تكتفهـا بضغطتها لتصمت كعادتهـا، تتحمل وتصبر، ولكن الي متـي ؟!
اكمـلت الاخرى وقد كانت نبراتها تحمل الشماتـة المكبوتـة بداخلها :
_ واحد قتال قتلة، اكيد مش هيطلع منها
آآه من كلماتهم التي كانـت كالسهام السامة تنغرز في قلب كلاهما بلا رحمة، تتشنـج جميـع اجزاء جسدهـا بمجرد سماعها لكلماتهـم اليوميـة، حاولت ان تعتادهـا، و دائمًا كان حبها لوالدها يصبح كالمطهـر سرعان ما يمحى كل كلماتهم القاسيـة، ليطبـع وشمًا ابديًا .. وهو الصبـر .
تحميل الرواية كاملة
اضغط هنا للتحميل

أحيانا موقع التحميل بيكون الضغط عليه كبير فلو مظهرش موقع التحميل اصبر دقائق بسيطة وهيفتح معاك ولو اول مرة تدخل الموقع اضغط هنا عشان تشوف شرح التحميل وده شرح فيديو اضغط هنا

0 تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.